mrmr.com



 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عش العصفورة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
SaSa
نائب المدير
نائب المدير
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 394
العمر : 30
البلد : egypt
loisirs : مسلم
مزاجى : 0
http://i28.servimg.com/u/f28/11/59/42/77/pi-ca-10. : 0
تاريخ التسجيل : 20/03/2008

مُساهمةموضوع: عش العصفورة   الإثنين مارس 24, 2008 4:33 pm

--------------------------------------------------------------------------------


عادَ الربيعُ البديع..‏
الروابي تزهرُ، والألوان تفرحُ، والطيور تغرّدُ، وخرجَ أسامةُ، إلى حقل أبيه، فشاهدَ عصفورةً جميلة، تبني عشاً، على شجرةِ كرز..‏
كانت تطيرُ بعيداً، ثم تعودُ إلى الشجرة، حاملةً قشّةً صغيرة، وبعد أنْ تضعها، في مكانها من العش، تغادرُ الشجرة، وتطيرُ ثانيةً، لتجلبَ قشةً جديدة..‏

أشفقَ أسامةُ على العصفورة، وقال:‏
- مسكينةٌ هذه العصفورة، ستتعبُ كثيراً، حتى تبني عشّها، قشةً قشّة!‏
وخطرَ لأسامة خاطرٌ، فأشرق وجههُ فرحاً، وقال:‏
- سأصنع لها عشاً، وأريحها من التعب.‏
انطلقَ أسامةُ مسرعاً، يجمع قشاً، وعشباً، وعيداناً، و..‏
وضعَ ما جمعه، بين يديه، وأخذ يبني عشاً..‏
تعبَ أسامةُ، في بناء العش، فقد كان يصلحه من جانبٍ، فيخربُ من جانبٍ آخر..‏
قال في نفسه:‏
- ما أصعبَ بناءَ الأعشاش!‏
ولكنّ أسامةَ، ظلّ يعملُ، حتى نجح، وبنى عشاً جميلاً، حملهُ على راحتيه، وذهب به إلى الشجرة، وركزَهُ على أغصانها، ثم نظر إليه مسروراً، وقال:‏
- بعد قليل، تعودُ العصفورةُ، وترى عشاً جاهزاً،‏
فتفرحُ به كثيراً، وتنتقلُ إليه، وتضعُ بيضها فيه.‏
وعادَ أسامةُ إلى بيته، وانشغل بدروسه، وأصحابه، وألعابه، ونسي العشّ والعصفورة.‏
وجاءَ الصيفُ، وأينع الثمرُ، فذهب أسامةُ، مع والده، إلى الحقل، وحينما شاهد الكرزة، تذكّر العشّ، وأسرعَ ليراه، فوجدهُ خراباً!‏
صار يتلفتُ محزوناً، فرأى عشاً آخر، جميلاً متيناً..‏

قال في نفسه:‏
- هذا عشُ العصفورة‏
صعد الشجرة، وأنزل العشّ، وذهب إلى والده، وقال:‏
- ما رأيتُ أحمقَ من تلك العصفورة!‏
- أيّ عصفورة؟‏
- العصفورة التي بنتْ هذا العش.‏
- كيف عرفتَ أنها حمقاء؟‏
- لقد بنيتُ لها عشاً، لتسكنَ فيه، فعافته، وأتعبتْ نفسها، في بناء عشها!‏
قال الأب:‏
- العصافير لا تسكنُ إلاّ في أعشاشها، ولا تستولي على أعشاش غيرها.‏

أطرق أسامةُ، يفكّر في كلام أبيه، ثم رفع رأسهُ، وقال:‏
- ليت الناس، يكونون مثلها!‏
- لو أنصفوا، لكانوا مثلها.‏
وشرع أسامةُ، يتفحصُ العش، الذي يحمله، فوجده مُبطّناً، بقطنٍ مندوفٍ، وريشٍ ناعم، فقال لأبيه:‏
- لماذا وضعتِ العصفورةُ، هذا القطنُ والريشَ، داخل عشها؟‏
- وضعته لتدفئ بيضها، وتحميه من الكسر، وليكون فراشاً وثيراً، لفراخها الصغار.‏
- مّنْ علّمها ذلك؟!‏
- لقد ألهمها اللهُ، كلّ ما تحتاجُ إليه، فهي تعرفُ بغريزتها، ما ينفعها وما يضرّها.‏
- يا لها من عصفورةٍ ذكية!‏
قال الأب:‏
- هل كان العشّ الذي بنيْتَهُ، مثل عشّ العصفورة؟‏
قال أسامة:‏
- عشّ العصفورة أجمل!‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mram.allgoo.net
Admin
مديرة الموقع
avatar

انثى
عدد الرسائل : 317
العمر : 35
loisirs : very nis
مزاجى : 0
http://i28.servimg.com/u/f28/11/59/42/77/pi-ca-10. : 0
تاريخ التسجيل : 19/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: عش العصفورة   الثلاثاء مارس 25, 2008 12:32 pm

العصافير لا تسكنُ إلاّ في أعشاشها، ولا تستولي على أعشاش غيرها.‏

أطرق أسامةُ، يفكّر في كلام أبيه، ثم رفع رأسهُ، وقال:‏
- ليت الناس، يكونون مثلها!‏
- لو أنصفوا، لكانوا مثلها.‏
ياريت كل الناس يكونو كدة تسلم ايدك ياحفيد على القصة الروعة جميلة جدا والله lol! lol!

_________________


اصعب حاجة فى الدنيا لما تحب حد وتتعلق بية

وفجأة مش من حقك حتى تسلم علية لما تشوفة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mram.allgoo.net
SaSa
نائب المدير
نائب المدير
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 394
العمر : 30
البلد : egypt
loisirs : مسلم
مزاجى : 0
http://i28.servimg.com/u/f28/11/59/42/77/pi-ca-10. : 0
تاريخ التسجيل : 20/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: عش العصفورة   الثلاثاء مارس 25, 2008 4:16 pm

شكرا ليكى على المرور الجميل



حــــــفــــــيـــــد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mram.allgoo.net
 
عش العصفورة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
mrmr.com :: منتدى القصص والحكايات-
انتقل الى: